اعلان البنك الأهلى

2

أخر الأخبار
 
  أحمد علي سليمان
  مكانة الشهادة ومنازل الشهداء عند الله
  عبد الله غراب
  الحراك الرياضى وخالد عبد العزيز
  د.عادل عامر
  الاموال الساخنة في مواجهة الدولة
  ايمن حسن سليمان
  اتفاقية تبادل العملات مع الصين

الأكثر قراءة

الدولار الأمريكي
15.71
15.61
اليورو
18.9918
18.835
الجنيه الاسترليني
21.3625
21.1125
الريال السعودي
4.1887
4.0971
الدرهم الاماراتي
4.2776
4.2275
أسواق الفوركس
ليلة واحدة
15.895%
أقل من اسبوع
15.900%
أسبوع
15.977%
أقل من شهر
00%
الجنيه الذهب
6416
عيار 24
917
عيار 21
802
عيار 18
687
عيار14
535
اجندة المعارض والمؤتمرات
عز
5355
5700
المصريين
5280
5380
الجارحي
5110
5300
بشاي
5110
5210
فرص تصديرية
أسمنت حلوان
575
العريش
565
أسمنت المصرية
625
أسمنت السويس
645
أسمنت السويدي
585
هل قرار وقف استيراد الغاز المسال من الخارج في صالح المواطن أم لا؟
نعم
لا
لا أهتم
 
إرسال طباعه

الاتحاد المصري للتأمين: ارتفاع إجمالي الأقساط إلى 40.1 مليار جنيه في 2020 رغم كورونا

الثلاثاء 02 فبراير 2021 02:53:00 مساءً
الاتحاد المصري للتأمين: ارتفاع إجمالي الأقساط إلى 40.1 مليار جنيه في 2020 رغم كورونا
صورة ارشيفية

أكد الاتحاد المصري للتأمين، أن قطاع التأمين حافظ على مستوياته خلال العام الماضي 2020 على رغم الظروف الاستثنائية التي مرّت بها مصر جراء تداعيات جائحة كورونا، وتحسنت بعض مؤشراته مقارنة بالعام 2019، حيث ارتفع إجمالي الأقساط إلى 40.1 مليار جنيه في 2020، مقارنة بـ35.2 مليار جنيه في 2019، بزيادة نسبتها 14% عن العام الماضي.
 
وأوضح الاتحاد في نشرته الأسبوعية، اليوم الثلاثاء، حول توقعات سوق التأمين 2020-2021، أن استثمارات شركات التأمين ارتفعت في نهاية العام المالي 2020 لتصل إلى 107.8 مليار جنيه مقارنة بـ102 مليار جنيه في العام الماضي بنسبة زيادة 5.7%، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.
 
وقال الاتحاد، إنه على رغم أن العالم أصبح الآن أكثر تفاؤلاً، حيث يتم إعطاء اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، إلا أنه ما زال هناك قدر من القلق بشأن المخاطر التي تشكلها متغيرات كوفيد الجديدة على التعافي بعد الجائحة.
 
ورأى الاتحاد المصري للتأمين، أن الأمر يعتمد الآن على نتيجة هذا السباق بين الفيروس المتحول واللقاحات لإنهاء الوباء، وعلى قدرة السياسات على تقديم دعم فعَّال حتى يحدث ذلك.
 
وأشار إلى أن الاقتصاد العالمي مرَّ بأعمق ركود شهده العالم بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث شهد عام 2020 انكماشاً يقدر بنحو 3.5%، وأن صندوق النقد الدولي توقع في أحدث تقاريره بعنوان "آفاق الاقتصاد العالمي"، أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.5% هذا العام 2021، وأن ينمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 4.2% في عام 2022.
 
ووسط حالة عدم اليقين السائدة الآن، فمن المتوقع أن يتحسن نمو أقساط تأمينات الممتلكات من 1.3% في عام 2020 إلى 3.6% سنوياً على مدى العامين المقبلين، وسينتعش نمو أقساط التأمين على الحياة ليصل إلى 3% بعد الانكماش الحاد خلال عام 2020.
 
وتقدر شركة "سويس ري لإعادة التأمين" الخسائر المرتبطة بـ"كوفيد-19" في مجال الربح والخسارة هذا العام في حدود 50 إلى 80 مليار دولار أمريكي، ويخفف من الأثر السلبي لهذه الخسائر انخفاض المطالبات في مجال السيارات وغيرها من فروع التأمينات الفردية.
 
وبخصوص تأمينات الممتلكات، فمن المتوقع حدوث نمو بنسبة 3.6% في أقساط التأمين في عامي 2021 و2022، بدعم من تزايد القوة الاقتصادية على الرغم من أن الإنتاج لن يعود إلى أوقات ما قبل الجائحة، وسيكون السوق أكثر تشددا في التأمينات التجارية إلى درجة لم نشهدها منذ 2002-2003، مع التوقع بحدوث انتعاش اقتصادي في معظم المناطق الناشئة.
 
وحول مستويات الربحية، قال الاتحاد إنه على الرغم من ذلك فإنه من الصعب في الوقت الحالي توقع مستويات الربحية، حيث إنه من المحتمل أن يكون هناك المزيد من الخسائر المرتبطة بـ"كوفيد-19"، ليس فقط في الحوادث الشخصية ولكن على مستوى السوق بأكمله، وذلك نتيجة لإعادة فرض قيود حكومية إضافية أو حتى عمليات إغلاق كاملة.
 
وتطرق الاتحاد في نشرته الى تأمينات الحياة، موضحاً أن القيمة الحقيقية لأقساط التأمين على الحياة على مستوى العالم انكمشت في عام 2020 بنسبة 4.5%، ونتج هذا الانكماش عن ارتفاع معدلات البطالة بسبب حالة الركود التي أحدثها فيروس كورونا المستجد هذا العام، وانخفاض القوة الشرائية وبالتالي ضعف الطلب، وتباطؤ أنشطة التوزيع بسبب الإغلاق واستمرار انخفاض أسعار الفائدة، وقد أضعفت هذه العوامل جاذبية التأمين على الحياة كأحد وسائل الادخار.
 
وانكمشت أقساط التأمين في الأسواق المتقدمة بنحو 5.7% هذا العام، ومن المتوقع تحقيق انتعاش في عام 2021 مع التعافي الاقتصادي وزيادة الوعي بالمخاطر بعد الوباء، ولكن من غير المرجح أن يتم تعويض كل خسائر عام 2020.
 
وتشير المؤشرات الأولية إلى أن القيمة الحقيقية للأقساط في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأستراليا قد انكمشت بشكل حاد هذا العام، ومع الركود الحاد ونظراً لأن المنتجات الادخارية هي أكبر مصدر لدخل القطاع من الأقساط، فقد انخفضت أقساط التأمين على الحياة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا المتقدمة بما يقرب من 10% في عام 2020، ومن المرجح أن تعود إلى النمو بنسبة 3.6% في عام 2021.


إضافة تعليق

 الاسم
 الاميل
 التعليق
1458  كود التأكيد


التعليقات على الموضوع

لا يوجد تعليقات

   " style="text-decoration: none;line-height:40px"> بنوك   |   استثمار   |   أسواق   |   بورصة   |   شركات   |   اتصالات   |   عقارات   |   تأمين   |   سيارات   |   توظيف   |   سياحة   |   العملات والمعادن   |   اقتصاد دولي   |   بترول وطاقة   |   مزادات ومؤتمرات   |   بورصة الرياضة   |   منوعات   |   ملفات تفاعلية